هل تعتقد أن النظام الفدرالي خطر على وحدة ليبيا؟
17 Comments

  • علي - 5 years ago

    أنا مواطن من غرب ليبيا .. وأنا مع التقسيم وليس الفدرالية

  • Najem - 5 years ago

    الفدرالية هي الضمان الوحيد لوحدة ليبيا.
    إن لم تكن فدرالية بدستور 52 ستنفصل برقة وتعود لتكون إمارة برقة: الدولة العربية الثامنة

  • Najem - 5 years ago

    الفدرالية هي الضمان الوحيد لوحدة ليبيا.
    إن لم تكن فدرالية بدستور 52 ستنفصل برقة وتعود لتكون إمارة برقة: الدولة العربية الثامنة

  • عيسى الفاخري - 5 years ago

    النظام الاتحادي هو الحل ان شاء الله لانه يحقق طموحات المتصارعين على الحكم الان

  • عبدالبديع - 5 years ago

    طبعا لا يخفى على كل الليبيين ان الفدرالية بالنسبة للأهل برقة هي هدف واستمرارهم بالتشبت به هو لسبب واحد فقط وهو أنهم يحملون فكر العنصرية تجاه الناس في اقليم طرابلس, وهذا الجهل ةالفهم الخاطئ لمفهوم "الفدرالية" من قبل أهلنا في الشرق
    مع العلم بأن الناس في اقليم فزان هم أكثر الطبقات الإجتماعية تهميشا في ليبيا ومع ذلك يطالبون ببقاء المركزية وتخفيف عبئ الخدمات الإجتماعية عليهم.لأنهم يرون وأنا شخصيا أرى ان المركزية هي حفاظ للدولة ورقبة متشددة على كل المعاملات ,.
    فالموضوع حسب ماأراه في أهل برقة هو ليس إلا كره عنصري تجاه الغرب الليبي ومما قد يمهد لإنقسام في البلاد
    المشكلة ليست مشكلة عاصمة في الغرب أو الشرق , أنا عن نفسي إذا كات حتى العاصمة يعملوها حتى في البيضاء مثل زمان عادي يعني , لكن المشكلة في المعاملات والخدمات العامة في المدن هي السبب الرئيسي لطرح مشكلة الفدرالية ,
    أنا عن نفسي لست ضد نظام الولايات , ولكن يكون بنظام شبه مركزي في العاصمة فقط وتكون صلاحيات كل ولاية محدودة , ولكن مع هذا الفداراليى ليست شيئا إجابيا في ليبيا نظرا لطريقة تفكير الليبيين السلبية تجاه هذا النظام والحهل السائد فيه قد يجر البلاد إلى الإنقسام

  • عبدالقادر عبدالله - 5 years ago

    كنا قد طالبنا بتبني النظام الاتحادي قبل سنوات لتخفيف الاحتقان ورفع المعاناة والتهميش عن برقة. لكن تغوّل الطرابلسيون وأنانيتهم المفرطة وتعنتهم وتمسكهم بالمركزية زاد من حالة الاحتقان في برقة وجعل شعبها يفقد الثقة في نوايا الطرابلسيين. الفيدرالية أصبحت من الماضي، الآن هناك نسبة كبيرة جداً من شعب برقة تطالب بالانفصال عن طرابلس التي لم تجلب على برقة وشعبها سوى الحروب والدمار. نعم لدولة #برقة المستقلة.

  • منير المجبري - 5 years ago

    ليبيا ..!!!
    بكل اختصار "موضوع ليبيا ما يحزها غير يوم القيامه"

  • Neera - 5 years ago

    ب اعتقادي الخاص ان الاخوان هم اساس الفساد العربي

  • خالد خيرالله التاجوري - 5 years ago

    على الغرب الليبي او بمعنى اصح اقليم طرابلس ان يختار أما الفيدرالية او فك الارتباط والعودة إلى ماقبل الاتحاد عام 1951م وهو دستور دولة برقة المستقلة عام 1949م، أما وكل زاد العناد والتعنت والاستخفاف بهذه المطالب كلما ارتفع سقفها.

  • RAFEA - 5 years ago

    اي مماطلة أو تأخير تطبيق الفيدرالية في ليبيا كما تكونت أول مرة في 51 ، حتماً سيكون البديل الأنقسام ،أي بدون زيادة أقليم رابع الذي أرى بوادرة في ما جاء به مقترحات الامم المتحدة عبر مبعوثها بزيادة نائب ثالث لرئيس الوزراء يمثل ( أقليم مصراتة أو الوسطى ).

  • محمد الرفادي - 5 years ago

    اخيرا أدركوا ان الفيدرالية ليست بتقسيم ام كانوا يدركون و لكنهم يمكرون ام خشم البندقة جابهم للطريق

  • ناصر نتفه - 5 years ago

    الفدرالية هي لحل لان ف اساس ليبيا اساسها فدرالي

  • ابوبكر امجاور العبيدي - 5 years ago

    الفيدرالية هي طوق النجاة للحفاظ على شيء اسمه ليبيا وبدون الفيدرالية صدقوني سترجع برقة دولة مستقلة ولكم خير مثال رفض اعضاء لجنة الدستور من الغرب الليبي بان تكون بنغازي عاصمة وهذا يعني ان هذا الدستور مرفوض نهائيا لسكان شرق ما يعرف بليبيا ..الفيدرالية تعني الحفاظ على الوحدة والا هناك اصوات بدأت تتعالى للانفصال ولها قبول في الداخل وفالخارج
    الاعلامي ابوبكر امجاور العبيدي - امريكا

  • Fathi A. Weshish - 5 years ago

    هذا التقرير من إعداد فريق عمل برقة يوضوح أهداف الحراك البرقاوي ومطالبه
    بتاريخ 14 مايو 2014
    إن سيطرة العقلية المركزية وتركز السلطة السياسية والاقتصادية والإدارية في مدينة واحدة والتي هي طرابلس هو العامل الرئيسي لمشاكل الدولة. بعد رزوح ليبيا حيناً من الدهر تحت وطأة الجهوية البغيضة, خاصة في فترات الحكم الشمولي للقذافي بصورة متعمدة مما جعل التهميش الجغرافي ظاهرة تطل برأسها بعد سقوط النظام الشمولي . إن النخبة الجهوية المستفيدة من ذلك النظام الشمولي, والنمو الذي حدث في الجهاز البيروقراطي للدولة, نتج عنه بروز فئة اجتماعية تمتعت بامتيازات الدولة وخدماتها ، والتي لها مصلحة في استمرار الوضع علي ما هو عليه ، ولذلك كان التغيير بسقوط النظام الشمولي غير جوهري ولم يمس طبيعة تركيبة السلطة ولا النخبة التي تتبادل الأدوار والوظائف وتحتكر الامتيازات. فبدل من الانصياع إلى الثقة الشعبية ومبادئ المسآءلة والتبعية الديمقراطية, فإن اللوبي المركزي يقود مركزية طرابلس إلى اغتصاب السلطة من إقليم برقة لمصلحة الفئات المستفيدة من مركزية الدولة. هذه الفئة حريصة على ضمان استمرار موقعها ومصالحها في المستقبل من خلال زيادة مركزية الدولة. هذا ما يؤدى بدوره إلى الإفلاس السياسي والاقتصادي في ربوع الوطن البرقاوي . فجل القياديين ونخب الأحزاب يقيمون في طرابلس وإن كان بعضهم يعلن نسبه وانتماءه إلى المناطق المهشمة البرقاوية ، أو يعمل في الوزارات المركزية بهذه الصفة, و مع ذلك فإنهم يضلون بعيدين عن هذه المناطق وحياة ساكنيها ومشاكلهم، بل يستغلون نسبهم الجهوي والمحلي لتعزيز انتمائهم المركزي وحظوظهم بين الفئات المهيمنة والمستفيدة من دواليب الحياة الاقتصادية والسياسية. ان وجود شخصيات برقاوية لمناصب كبيرة هي لخداع المواطن البرقاوي البسيط الذي لا يدرك أن وجود أشخاص برقاويين في حكم مركزي لا يغير من مركزية الحكم و لا يخفف من وطأة التهميش المتزايد كل يوم.
    وعليها ظل قطاع كبير من برقة وخصوصا في الريف مهمّشا ومحروماً من الخدمات الأساسية التي توفرها الدولة ومُمارس عليه الاستعلاء الجهوي والثقافي مع حقيقة أن الموارد الأساسية التي كانت تعتمد عليها الفئات الاجتماعية المسيطرة تأتي من هذا القطاع المهمش والمنتج والمساهم اقتصاديا في مداخيل الدولة لذلك يسعي اللوبي المركزي إلى الانغلاق الجهوي والتعتيم الإعلامي وازدواجية الخطاب وتُغيب المفاهيم وحقوق أهل برقة. إن التهميش الذي يعاني منه سكان برقة على مختلف تركيباتهم الاجتماعية أصبح لا يطاق وغير مقبول من مسلسل الجهوية المقيتة و ترسخ الفساد والظلم الاجتماعي وقهر الناس , أصبحنا غرباء في وطننا من التهميش والجهوية. إنّ جعل توزيع فرص التنمية وفق هذا النحو التمييزي أمر يهدد مبدأ تكافؤ الفرص ويخلق نوعاً من التمييز الاجتماعي و الثقافي والتعليمي والمهني كما يؤدى إلى قتل معايير الكفاءة والتميز بين أبناء الوطن الواحد.
    نتيجة لكل ما سبق, فإن الحركة الانفصالية في إقليم برقة تكتسب زخما متزايدا هذه الأيام ، تعززه الدولة بقراراتها القاهرة من مركزية متطرفة وجهوية عنصرية وتهميش ممنهج. لقد توحدت ليبيا بقرار غير دستوري سنة 1963 وأخلّت هذه الوحدة بشروط إنشاء الدولة الليبية الاتحادية ، حتى مشاعر الوحدة سَرعان ما خمدت، بعد أن مالت موازين القوة لصالح إقليم طرابلس، وباتت الثروة تنتقل من حقول النفط البرقاوية إلى العاصمة الطرابلسية ، كما جرى إعادة توزيع المناصب التنفيذية لصالح المستفيدين من مركزية طرابلس.
    جاء الحراك الفدرالي في بداية الثورة في 2011 ليعطى صوتا لبعض الأطراف التي تبنته واختارت المشاركة في العملية السياسية بعد سقوط حكم القذافي الشمولي ، وقد غاب كل ممثلي الحراك الفدرالي عن المؤتمر بسبب مقاطعتها للانتخابات التي جرت وفق قانون جائر بتقزيم برقة و إعطائها مقاعد غير متساوية مع الإقليم الطرابلسي بحجة الكثافة السكانية متناسين التضحيات التي قدمها إقليم برقة منذ عهد الاستعمار الايطالي من حرب إبادة إلي معتقلات العقيلة المشهورة التي راح ضحيتها نصف السكان, إلي (الجيش السنوسي) متحالفاً مع البريطانيين لطرد الفاشية إلي ألاف الشهداء ضد حكام القذافي حتي سقوطه. 60 من 200 من أصوات المؤتمر الوطني يعتبر إجحاف عنصري وإهانة لتاريخ برقة النضالي .
    هناك قلة انظمت للعملية السياسية المجحفة بحذر، متوقعين أن يتعاطى المؤتمر مع المطالب بنزاهة واحترام ، بما في ذلك مطالبات الفدراليين والبرقاويين بنظام فيدرالي للدولة قائم على إعادة توزيع موارد الثروة والمحافظة علي الثقافة البرقاوية والتاريخ البرقاوي بدون تزوير أوتحريف ، وتثبيت العدالة التوزيعية في فرص التنمية والعمل ، ولكنها لم تجد صدىً ، ولم يتم التوصل إلى اتفاق مع الحكومة المركزية التي أمعنت في إذلال برقة ... وأذكر علي سبيل المثال ل

  • ليبي للدم - 5 years ago

    مرة خمسة سنوات على ليبيا بعد الثورة والنتيجة حكومات مركزية ... هناك ساسه يسرقون المال العام بطرابلس بحكم سلة المال العام بليبيا فكل مقدرات ليبيا الاقتصادية تذهب لطرابلس لتسرق من قبل مصراته برعاية الكبير مدير مصرف ليبيا المركزي... فليبيا الان مقسومه ثلاثة شأن او ابينا .. فلاراعي الرسمي للارهاب هو الذي اراد تقسيم ليبيا اما نظام فدرالي هو نظام مجرب من قبل وليس مثل الحكومات الان لازالت تحاول في وجود فشل كامل.... الفيدراليه نظام تنافسي للافضل

  • Tariq - 5 years ago

    نعم ليس خطرا على ليبيا .. حسب الخيارات المطروحه من قبلكم. .. ولكنه ليس الأفضل....

  • خالد المهدي - 5 years ago

    بدون فيدرالية أهلا بالتقسيم

    وحاليا تتعالى الأصوات في برقة أن لا دولة تضم مصراته فغالبا التقسيم هو الحل

Leave a Comment

0/4000 chars


Submit Comment